afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

الملك محمد السادس والشيخ محمد بن زايد يوقعان عليات بموجبها تمول الإمارات مشاريع ضخمة في الصحراء.. ى اتفاق

UMP6

الصحراء اليومية/العيون

وقع الملك محمد السادس، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الاثنين بأبوظبي، إعلان “نحو شراكة مبتكرة ومتجددة وراسخة بين المملكة المغربية ودولة الإمارات العربية المتحدة”، الذي يروم الارتقاء بالعلاقات والتعاون الثنائي إلى آفاق أوسع، عبر شراكات اقتصادية مهمة، تخدم المصالح العليا المشتركة للبدين، وفق ما نشرته وكالة الأنباء المغربية.

وهكذا، تم التوقيع على مشاريع استراتيجية بالنسبة للمغرب ستقوم الإمارات بتمويلها، بتدعم رؤوس أموال مشتركة مع قطاعات مغربية أو من خلال قروض تسهيلية؛ أو قروض تجارية تنافسية؛ أو أدوات تمويل مبتكرة؛ أو هبات.

 

حيث هّمت هذه الاتفاقيات مشاريع في القطاعات السوسيو اقتصادية ومجالات البنيات التحتية، والنقل، والماء الموجه للشرب وتنمية القطاع الفلاحي، والطاقة، والسياحة، والمشاريع العقارية، وفي مجالات التكوين والتشغيل.

ومن بين المشاريع الكبرى التي يعمل المغرب على تغيير من خلالها وجه أقاليمه الجنوبية هناك تطوير مطار الداخلة (Dakhla Hub)، وكذا ميناء الداخلة الأطلسي، وتهيئة وتطوير المشروع المندمج للداخلة “Dakhla Gateway to Africa” وتطوير ساحل جهتي الداخلة وطرفاية، ووتمويل مشاريع الطاقات المتجددة وإنتاج الهيدروجين الأخضر ومشتقاته، وهي المشاريع التي ستقوم الإمارات بتمويل جزء مهم منها، مع تطوير مطارات الدار البيضاء، ومراكش، والناظور.

كما أعطى الطرفان الأولوي لبحث فرص الاستثمار في مشاريع في مجال البنيات التحتية، من خلال تمديد خطوط السكك الحديدية، بما في ذلك على وجه الخصوص والأولوية القطار فائق السرعة القنيطرة – مراكش. وتهيئة الموانئ والاستثمار في تدبيرها، خاصة ميناء الناظور/ غرب المتوسط، وميناء الداخلة الأطلسي. وكذا، استكشاف فرص الاستثمار في قطاعات الماء، والطاقة والتنمية المستدامة، ومشاريع تحويل المياه وإنجاز السدود الموجهة للماء الصالح للشرب وللفلاحة، والسدود الكهرومائية الحالية والمستقبلية.

UMP6
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد