afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

سابقة فْتاريخ التعاضدية..”مولاي ابراهيم العثماني” رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة كَيْأَكَّدْ انْخِرَاطُو التَّام واللامشروط في إنجاح الورش الملكي الرائد حول الحماية الاجتماعية و التغطية الصحية الشاملة..

إشهار  Derhem Holding
الصحراء اليومية/العيون
في إطار مواكبة تنزيل المشروع المجتمعي الملكي الرائد المتعلق بتعميم الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية الشاملة، وفي سياق التنزيل الفعلي للمخطط الاستراتيجي الخماسي 2021-2025 في الشق المتعلق بتقريب الخدمات الاجتماعية والصحية من المنخرطين وذوي حقوقهم بمختلف جهات وأقاليم وعمالات المملكة المغربية، تحقيقا للعدالة الاجتماعية والمجالية وتكريسا للحق الدستوري في التضامن التعاضدي، تفضل يومه الاثنين 10 يونيو 2024 السيد الحسن صدقي عامل إقليم سيدي إفني باختتام فعاليات القافلة النمودجية الأولى في عهد الأجهزة المسيرة الحالية، وهي المحطة التاسعة وذلك يومي 09 و10 يونيو 2024 بالمستشفى الاقليمي بمدينة سيدي إفني.

 وبهذه المحطة تكون التعاضدية العامة تسدل الستارعلى القوافل الطبية بالأقاليم الجنوبية، والتي ضمت خمس وحدات طبية متنقلة متخصصة في طب الأسنان والفحوصات الطبية والتحاليل الطبية والادوية والعمليات الجراحية الخاصة بالجلالة وإعذار الاطفال والكشف عن سرطان الثدي، فضلا عن مجموعة من التخصصات الطبية الاكثر إقبالا لدى المرضى من قبيل طب القلب والشرايين، طب الانف والحنجرة، طب التوليد والنساء، الطب العام، طب المسالك البولية، البصريات والكشف المبكر عن مرض السكري وارتفاع الضغط الدموي.
وقد عرفت هذه المحطة حضورا لافتا من قبل منخرطي وساكنة إقليم سيدي إفني .
وقد إستفاد منها مايقارب 2601 مستفيدة ومستفيد .
إشهار  Derhem Holding
وقد شهدت القافلة إقبالا كبيرا من ساكنة مدينة سيدي إفني والمناطق المجاورة، الذين توافدوا للاستفادة من الخدمات الطبية والعلاجات المجانية.
وقد عبر المستفيدون عن شكرهم وتقديرهم للتعاضدية العامة على هذه المبادرة الإنسانية الهامة، التي ساهمت بشكل كبير في التخفيف من معاناة المرضى، خاصة في ظل الظروف الصحية الصعبة.

وتأتي هذه القافلة الطبية في إطار حرص التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية على تعزيز التضامن الاجتماعي، وتقديم الدعم والمساندة للفئات الهشة والمعوزة ، خاصة في المجال الصحي. كما تُعدّ هذه المبادرة تجسيدا للتعاون التعاضدي المثمر بين مختلف الفاعلين في القطاع الصحي، من أجل الارتقاء بجودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.
وتعتبر هذه المبادرة الأولى من نوعها وغير مسبوقة في تاريخ التعاضدية العامة.
 وفي ذات السياق أكدت الأجهزة المسيرة الحالية بقيادة السيد مولاي إبراهيم العثماني رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة عن الإنخراط التام واللامشروط في إنجاح الورش الملكي الرائد حول الحماية الاجتماعية و التغطية الصحية الشاملة تحت القيادة الرشيدة للملك محمد السادس.
UMP6
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق المزيد