afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

بوريطة: “الأطراف الأخرى” فْملف الصَّحْرَا قَدَّامْهَا فرصة حلٍ واقعي باشْ تْبَعَّدْ عن منطق “الأحلام والسراب”.. وُ خَصْ دي ميستورا إِخْرَجْ من مسار كَيْدورْ فْحلقة مفرغة..

إشهار  Derhem Holding
الصحراء اليومية/العيون
 كشف ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية المغربي، يوم أمس الثلاثاء بالرباط، أن 100 دولة عبر العالم تدعم مقترح الحكم الذاتي الذي تقترحه الرباط لحل الصراع حول الصحراء، مبرزا، خلال ندوة صحفية جمعته بوزيرة الشؤون الخارجية والأوروبية بجمهورية سلوفينيا، تانيا فاجون، أن أي اتجاه آخر ليس سوى “أحلام وسراب”.
ووجه بوريطة كلامه إلى الأطراف المعني بالملف، في إشارة إلى الجزائر وجبهة “البوليساريو” الانفصالية، وكذا إلى المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء، ستافان دي ميستورا، قائلا إن الأمر يتعلق بدينامية دولية، وأن الحل الواقعي الوحيد الممكن هو مقترح الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية.
وأوضح وزير الخارجية المغربي أن هناك تطورا بخصوص قضية الصحراء المغربية، بفضل المقاربة التي يتبناها العاهل المغربي الملك محمد السادس، والدفعة القوية التي شهدها الملف في السنوات الأخيرة، تبرز من خلال الدعم المتواصل لمبادرة الحكم الذاتي كأساس لحل نهائي للنزاع داخل إطار الأمم المتحدة.
وقال بوريطة إن 16 أو 17 دولة من بلدان الاتحاد الأوروبي تعبر عن دعمها للمقترح المغربي بصيغ مختلفة، مثل تثمين أو تقدير المبادرة، وعلى المستوى الدولي هناك 100 دولة عبر العالم تدعم هذا المسار، منها أكثر من 36 دولة في القارة الإفريقية، ودولٌ عربية خصوصا في الخليج ومنطقة الشرق الأوسط.
بوريطة تحدث أيضا عن دعم دول أخرى من مختلف قارات العالم للمبادرة الغربية، بما في ذلك الدول الأسيوية، مذكرا بالموقف اليابان المعبر عنه مؤخرا، ثم دول أمريكا اللاتينية، في إحالة على موقف العديد من البلدان وآخرها البرازيل.
UMP6
واعتبر بوريطة أن هناك دينامية دولية لدعم مقترح الحكم الذاتي في الصحراء تحت السيادة المغربية، وهو ما يمثل، حسبه، رسالة للمجتمع الدولي مفادها أنه حان الوقت لإنهاء هذا النزاع في إطار من الواقعية والمصداقية، وداخل الأرضية الوحيدة الممكنة وهي مبادرة الحكم الذاتي.
وأورد بوريطة أن هذه الرسالة موجهة إلى “الأطراف الأخرى” للتأكيد على أن هناك اليوم فرصة عليهم استغلالها للعمل على حل نهائي والخروج من “منطق الأحلام والسراب بأن أمورا أخرى ممكنة”، موردا أن “الممكن الوحيد هو الحكم الذاتي”.
وحسب وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، فإن “الأطراف الأخرى ضيعت الكثير من الوقت، واليوم إذا لم تنتهز هذه الفرصة فهي تضيع آخر فرصة ممكنة لحل هذا النزاع”.
ووجه بوريطة كلامه أيضا إلى ستافان دي ميستورا، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، موردا أن الأمر تعلق برسالة له أيضا، مفادها أننا “نحتاج اليوم إلى مسار في اتجاه الوصول إلى حل على أساس الحكم الذاتي”.
ونبه بوريطة دي ميستورا إلى أن الأمر يتعلق بتوجه دولي يرى أن الحل لن يكون إلا في هذا الإطار، مضيفا “الأمم المتحدة والمبعوث الشخصي للأمين العام عليهما أن يأخذا ذلك بعين الاعتبار للخروج من مسار يدور في حلقة مفرغة إلى مسار يتجه إلى الحل الوحيد الممكن” حسب ما أوردته الصحيفة.
 
 
UMP6
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق المزيد