afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

مروحية رئيسي تواصلتْ معهم.. شاهدٌ على ما حدث يروي …

UMP6
الصحراء اليومية/العيون
لم تكن مروحية الرئیس الإيراني إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له وحيدة، حينما تعرضت لحادث هبوط صعب في محافظة أذربيجان الشرقية شمال غربي إيران يوم أمس الأحد، بل كانت واحدة من 3 مروحيات تقل الرئيس والوفد المرافق له.
تفاصيل المكالمة:
فقد أدلى نائب وزير الخارجية الإيراني، مهدي سفري، بتصريحات حول الحادث، خصوصا أنه كان بإحدى المروحيات المرافقة لمروحية الرئيس.
وكشف سفري أن ظروف الطقس الذي أصبح غائماً جداً في طريق المروحيات الثلاث، كانت العائق الأبرز عند وقوع الحادث، وقد تسببت هذه الظروف في تأخر جهود الإنقاذ.
كما تابع أنه وبعد اللقاء مع الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، وإجراء مقابلات صحافية، وبينما كانت الساعة قد تجاوزت الواحدة بعد الظهر، ذهب الوفد إلى مصفاة تبريز بثلاث مروحيات، كان هو بإحداها.
وأضاف أن الطقس أصبح بطريق العودة، غائما للغاية وسيئا بشكل رهيب.
UMP6
وشدد على أن الفريق استطاع بعد اختفاء مروحية الرئيس، التحدث مع إمام جمعة مدينة تبريز، محمد علي آل هاشم، الذي أكد لهم أن الأمور ليست بخير، وشرح حالة الطقس وصعوبة الوضع وسط الأمطار واستحالة المشي.
كذلك أوضح أنه خلال اللحظات الأولى من المكالمة، قال محمد علي آل هاشم لهم إنه بحالة صحية سيئة ويسمع صوت سيارات الإسعاف بعد التواصل معه، مؤكداً على أن الأخير كان يرافق الرئيس الإيراني.
وفاة الرئيس:
يذكر أن وبعد مرور نحو 12 ساعة على سقوط مروحية الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، في منطقة وعرة قرب الحدود مع أذربيجان، بمحافظة أذربيجان الشرقية شمال غربي إيران، بسبب سوء الأحوال الجوية والضباب الكثيف، وتراجع الآمال بالعثور على أحياء، إثر تمكن فرق الإنقاذ الراجلة من مشاهدة حطام الهليكوبتر والوصول إلى محيطها، أكد محسن منصوري، مساعد رئيسي مقتله.
فقد نعاه بتغريدة على حسابه في منصة إكس، اليوم الاثنين، مؤكدا مصرعه مع وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان في الحادث.
وكان رئيس الهلال الأحمر الإيراني، بير حسين كوليوند، للتلفزيون الرسمي، أشار سابقاً إلى أن فرق الإنقاذ عثرت على مكان سقوط الطائرة، إلا أنه شدد على أن “الوضع ليس جيدا”.
كما أضاف أنه بعد العثور على حطام الطائرة التي كان على متنها 9 مسؤولين، من ضمنهم رئيس البلاد، لا يوجد أي أثر يدل على أن ركابها على قيد الحياة.
UMP6
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق المزيد