afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

ولد الرشيد و”ميارة” جنود الخفاء في خطوات الوفاق وتوحيد الرؤى لإنجاح مؤتمر حزب الإستقلال في صمت وديبلوماسية التألق…

إشهار  Derhem Holding
الصحراء اليومية/الرباط
لاحديث بين الاستقلاليين إلا عن كواليس ماجرى ويجري وماذا حدث ، حتى اقتنع القياديون والتيارات المختلفة بضرورة جمع الشمل والمضي قدما نحو المؤتمر الوطني الثامن عشر بتوافق وانضباط يبرز نضج حزب يعتبر مرجعا للديمقراطية منذ 1944 الى اليوم.
رجالات حزب الاستقلال الذين يرفضون ان يبرزوا في المشهد الاعلامي كدعات للوحدة ولم الشمل وتقوية الحزب ،كثيرون ومؤثرون في المشهد السياسي لحزب الميزان،من بين هؤلاء وللتاريخ، برز اسم  مولاي حمدي ولد الرشيد ونجله سيدي محمد ولد الرشيد و“النعم ميارة” الكاتب العام الاتحاد العام للشغالين ورئيس مجلس المستشارين ،وأحمد لخريف وشيبة رئيس المجلس الوطني للحزب،واخرون من القيادات التي تشتغل في الظل والصمت خدمة لمصالح الحزب المستقبلية، نائيين عن أنفسهم عن كل الصراعات الخاصة.
ونجح ولد الرشيد في توحيد الصفوف بفضل حنكته وتمرسه وخدمته للصالح العام، جعلت منه مرجعا يقتدى به في الحرص على تحقيق الإجماع بأي ثمن.
ولم يبخل ولد ميارة قائد نقابة حزب علال الفاسي  الأكثر حضورا و نشاطا على الصعيد الوطني، جهدا في وضع حزب الإستقلال على السكة الصحيحة قبل مؤتمره القادم الحاسم، واضعا نصب عينيه مصلحة البلاد أولا وفوق كل إعتبار، ليضرب في عمق كل من سولت له نفسه المساس بمتانة وقوة حزب الإستقلال.
ابناء الصحراء على إختلاف مراتبهم ومسؤولياتهم ومناصبهم، يعتبرون رجالات حزب الإستقلال المتمرسين والأوفياء لمبادئه والمنضبطين لقواعده والمتمسكين بروح الديمقراطية ولسياسة الحزب ،اثبتوا بقيادة مولاي حمدي ولد الرشيد أن لاشىء يعلو فوق مصلحة الحزب المقلد بمسؤولية تاريخية وبثقة الناخبين المغاربة وهو المشارك في الحكومة الحالية..
إشهار  Derhem Holding
وشارك النعم ميارة رفقة عضو اللجنة التنفيذية للحزب مولاي حمدي والرشيد، في مجهودات قادها، تمخضت بعد نقاش مطول عسير إلى رص الصفوف والإحتكام للغة التوافق كخيار يحمي الجميع في الحزب الذي يستمد قوته من أصوات ساكنة وديان الصحراء المغربية الثلاث،وادي الساقية الحمراء;وادي الذهب;واد نون.
وفي الفترة التي اتسمت بخلافات وصراعات تنظيمية حادة هددت تماسك الحزب ووحدته، ومنعته من عقد المؤتمر في وقته القانوني، كان للرجل النقابي الرزين،دور الموجه والمرشد والنصوح، إذ اخذ بزمام الأمور وبسط يده للم الشمل وفتح منزله بالعاصمة الرباط امام اعمدة حزبه لعقد لقاءات سرية واخرى علنية، كان لها الفضل في حماية الحزب من التفكك والإنهيار.
وبفضل تبصر وحكمة النعم ميارة وإحتكامه لمبدأ لاغالب ولامغلوب داخل الحزب الواحد, يتجه حزب الاستقلال اليوم مرفوع الرأس نحو عقد مؤتمره الوطني 18 في أجل أقصاه نهاية أبريل المقبل، بعد تأخر استمر أزيد من سنتين.
ويرى السواد الأعظم من انصار حزب الميزان الرضى للرجل النزيه والرزين ولد الرشيد والنعم ميارة باعتبارهما رجلا الظل في كل التوافقات،و انه إحتراما لمبادئ واخلاق الزعيم الروحي علال الفاسي مؤسس الحزب انضبط الجميع لمنطق العقل والضمير…
وبناء على ما سبق ذكره، تؤكد مصادرنا أنه قد تم إعلان الصلح بين الإخوة الأعداء وتجاوز المرحلة واجتمعت اللجنة التنفيذية للحزب الأربعاء الماضي، وتمخض الإجتماع عن الحسم في موعد نهائي للمؤتمر الوطني 18 للحزب في جو من التوافق الإيجابي والخروج بمرحلة جديدة تقطع مع الماضي، وتساير التحديات التي تواجهها المملكة على الصعيدين الداخلي والخارجي.
وتجتمع اللجنة المركزية “المجلس الوطني”لرسم خريطة طريق المؤتمر ومنحه الشرعية الديمقراطية…

 

UMP6
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد