afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

موقف مدريد لْصَالِحْ المغرب خَرْبَقْ دْزَايْرِيِّينْ وُتَلَّفْهُمْ عَنْ القَبْلَة..

إشهار  Derhem Holding
الصحراء اليومية/العيون
ذكرت صحيفة “إل إنديبيندينتي” الإسبانية، التي نقلت عن “مصادر حكومية جزائرية”أن الجزائر جميدت علاقاتها مع مدريد، بسبب ما اعتبرته “طعنة ثانية” تلقتها من حكومة سانشيز، ليس فقط بسبب استمراره في تأييد الحكم الذاتي في الصحراء تحت السيادة المغربية، ولكن أيضا لدعمه مشروع خط الغاز نيجيريا – المغرب، ومبادرة الملك محمد السادس لضمان وصول دول الساحل إلى المحيط الأطلسي عبر ميناء الداخلة الجديد.
وأوردت المصادر نفسها “كانت الجزائر تنتظر، بتفاؤل حذر، تدشين مرحلة جديدة في العلاقات مع إسبانيا بعد نحو عامين الأزمة الدبلوماسية التي تلت إعلان سانشيز دعم مقترح الحكم الذاتي المغربي في الصحراء، وكانت هناك استعدادات لبناء هذه العلاقات، جرى التعبير عنها من خلال تعيين سفير جديد في مدريد واستئناف المبادلات التجارية والرحلات الجوية، لكن كل ذلك تبخر بالكامل الأسبوع الماضي”.
UMP6
المصادر الجزائرية قالت إن أي جهود للتقرب من مدريد سيتم إيقافها، مع “تحذيرات” بأنه لن تكون هناك “تنازلات أو مزيد من المبادرات، ولن تكون هناك هدايا”، ويبرز التقرير أنه “في مكاتب الجزائر العاصمة، ساد الشعور بقرب إصلاح العلاقات مع إسبانيا، خصوصا بعد إعلان سنشيز دعم المسار الأممي لحل ملف الصحراء، في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في شتنبر الماضي، لدرجة أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، رحب بالأمر.
وما أثار غضب الجزائر أيضا، هو الإعلان الرسمي عن دعم مبادرة الملك محمد السادس لفائدة دول الساحل، من أجل منحها منفذا على المحيط الأطلسي، بالإضافة إلى ترحيبه بمشروع خط أنابيب الغاز النيجيري المغربي، الذي يرى فيه قصر المرادية تهديدا للمصالح الجزائرية، بحكم أن إسبانيا تستورد الغاز الآن من الخط المتوسطي المباشر الذي يربطها بالجزائر.
ونقلت الصحيفة عن “مصدر مقرب جدا من السلطات الجزائرية” قوله “الآن دخلت العلاقات الإسبانية الجزائرية مرحلة السلام البارد إذا جاز التعبير.. الجزائريون يشعرون بالخيانة مرتين”، وأضاف “الشعور السائد بين القادة السياسيين الجزائريين هو أن حكومة سانشيز خدعتهم، وأن ما كان يبدوا وكأنه عودة إسبانية إلى الحياد التقليدي بشأن الصحراء، انتهى إلى العودة لتأييد موقف المغرب، أي الحكم الذاتي”.
إشهار  Derhem Holding
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد