afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

حمدي ولد الرشيد رئيس جهة العيون لمدير تحرير مجلة جون أفريك: مَغَدِيشْ نْقَبْلُو أي حل مَكَيْنْدَارْجْ بْشَكْل حازم ولا رجعة فيه فْإِطار السيادة المغربية..أَلاَّ لاَتْعَيُّو رُوسْكُمْ..

إشهار  Derhem Holding
الصحراء اليومية/الركيبي حيدار
إستقبل حمدي ولد الرشيد رئيس مجلس جهة العيون الساقية الحمراء يوم أمس السبت 25 ماي 2024  “فرانسوا سودان” الصحفي الفرنسي مدير التحرير بجريدة جون أفريك الأسبوعية، وذلك في إطار الزيارة التي يقوم بها هذا الأخير لمدينة العيون.
مراسيم الإستقبال، جرت بحضور النائب الخامس لرئيس المجلس “العالية الحماني” وعضوة المجلس “أم الفضل داوود” ومدير المركز الجهوي للاستثمار بجهة العيون الساقية الحمراء “محمد جعيفر.” 
وقد شكل اللقاء فرصة قدم خلالها رئيس مجلس جهة العيون الساقية الحمراء” عرضا شاملا حول الجهود الجبارة التي بذلتها الدولة لضمان تحقيق تنمية شاملة بالجهة وكذا المشاريع والأوراش التنموية الكبرى التي تعرفها الجهة في مختلف المجالات وذلك في إطار النموذج التنموي الجديد لجهات الصحراء الذي أطلقه الملك محمد السادس. 
ولد الرشيد قدم معطيات معززة بالأرقام حول أهم المنجزات التي تعززت بها أقاليم جهة العيون بدعم من مجلس الجهة والطفرة التي شهدتها مدينة العيون على كافة المستويات ومختلف المجالات بما في ذلك المشاريع الملكية الواعدة التي جاء بها النموذج التنموي الجديد والتي تكرس لثورة تنموية غير مسبوقة بهذه المنطقة.
ولد الرشيد شدد خلال لقائه مع الصحفي الفرنسي على حرص الدولة على تمكين أبناء هذه المنطقة من المشاركة الفاعلة في المجهود السياسي والتنموي وفي تدبير شؤونهم بطريقة مباشرة من خلال المجالس المنتخبة مبرزا كذلك ما تنعم به من أجواء الأمن والإستقرار.
إشهار  Derhem Holding
وعرج حمدي ولد الرشيد عضو الوفد المغربي المفاوض خلال هذا العرض على المستجدات التي يعرفها نزاع الصحراء، حيث أكد في هذا الإطار على أن مبادرة  الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب تعتبر الإطار الأنسب الكفيل بايجاد حل سياسي، والذي من شأنه إنهاء معاناة ساكنة مخيمات تندوف، مبرزا بأن هذه المبادرة تحظى اليوم بدعم متزايد من قبل العديد من القوى الإقليمية والدولية الوازنة.
وذكر ولد الرشيد للصحفي الفرنسي بمشاركته الفعالة كرئيس لجهة العيون وعضو الوفد المغربي في المائدتين المستديرتين المنعقدتين في جنيف يومي 5 و 6 دجنبر 2018  ويومي 21 و 22 مارس 2019 تحت رعاية المبعوث الشخصي السابق للأمين العام للأمم المتحدة هورست كوهلر.
وقال أنه خلال مشاركته في هذه الموائد، قدم مساهمات جوهرية حول التنمية السوسيو-اقتصادية للمنطقة ومناخ الحرية السائد بها والمشاركة الديمقراطية لساكنة الصحراء في تدبير شؤونها المحلية والجهود المبذولة لإعادة إدماج الأشخاص الذين اختاروا العودة إلى وطنهم الأم للعيش بكرامة.
وجدد رئيس جهة العيون التأكيد أمام فرانسوا سودان على انخراطه الكامل ودعمه المطلق للمبادرة المغربية للحكم الذاتي، باعتبارها السبيل الوحيد الواقعي والقابل للتحقيق لإنهاء هذا النزاع.
وطلب ولد الرشيد من الصحفي الفرنسي أن ينقل رسالة عنه إلى المجتمع الدولي، مفادها أنه باعتباره صحراوي منتخب ديمقراطيا بالإقتراع العام المباشر ومعبر بكل قوة وفخر عن مغربيته، فإنه يؤكد أن أي حل لا يندرج بشكل حازم ولا رجعة فيه في إطار السيادة والوحدة الترابية للمغرب لا يمكنه قبوله ولن تقبله الساكنة التي يمثلها.
إشهار  Derhem Holding
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق المزيد