afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

مستجدات..جريمة ضد الانسانية .. 16 شخص صحراوي لِّي قَتْلاَتْ الجزاير والجيش يهين وينكل بالجثث..

UMP6
الصحراء اليومية/العيون
UMP6
تكشفت حقيقة عملية العار التي نفذها الجيش الجزائري في حق عشرات المنقبين عن الذهب، لتكشف عن معطيات صادمة وخطيرة نقلها ناجيَّيْن شاهدين على الجريمة النكراء التي يندى لها الجبين وتقشعر لها الأبدان.
الجيش الجزائري قصف مجموعة المنقبين دون رحمة، حيث انهالت عليهم الصواريخ تطاردهم وتفتك بهم، سقط الصاروخ الأول مستهدفا سيارة رباعية قضى على من فيها ، هرب من كانوا في المكان وأرجائه راجلين الى كثيب رملي في أعلى حفر التنقيب، فسقط عليهم الصاروخ الثاني ليقتل منهم 13 شخصا دون رحمة ، وينجو شخص واحد فقط هو من نقل مشاهد الجريمة المروعة .
أطلقت الطائرة الجزائرية الصاروخ الثالث على مجموعة التموين مستهدفة 3 أشخاص، نجا منهم شخص واحد بإصابة بليغة وهرب مع الناجي الأول .
على بعد 4 كيلموترات كانت سيارة رفقة شخصين آخرين، قررت المجموعة القفز من السيارة خوفا من الاستهداف، لكن صاروخا رابعا عالجهم مستهدفا الأشخاص دون السيارة التي بقيت سليمة في دليل واضح على نية الجيش قتل الأشخاص.
بعد هذا المشهد الدموي ، حلت فرقة تابعة للجيش الجزائري بعين المكان، ونكلت بالجثث، وطمرتهم في الرمال وداستهم بأحذيتها في مشهد مُهين، وقامت ذات الفرقة بإطلاق الرصاص الحي في وجه بعض من جاء الى المكان للتقصي أو بعض الأقارب ممن حضروا لنقل رفات الضحايا.
عاشت المنطقة حالة استنفار واغلاق تام لطمس معالم الجريمة، والتكتم عليها، ولا زال التنسيق جاريا مع البوليساريو لإسكات عائلات الضحايا، والتعتيم على الجريمة النكراء.
UMP6
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق المزيد